أطلق الصندوقُ القطري لرعاية البحث العلمي هذا العام، وبالتعاون مع برنامج قطر جينوم، منحةً سنوية تسمى "الطريق نحو الطب الشخصي" سعيًا لتشجيع الباحثين المحليين الذين يعملون في مجال علم الجينوم. ويعدّ العدد الكبير من المقترحات رفيعة المستوى التي قُدمت في العام االأول  دليلاً واضحًا على نجاح هذه المبادرة. وقد ساهم برنامج قطر جينوم في مبادرة الطريق نحو الطب الشخصي إداريا وماليا.

تدعم هذه المنحة الخبراء والباحثين في مجالي علم الجينوم و الوراثة الذين يعملون في المرافق البحثية داخل دولة قطر، كما تدعم برامجَ الرعاية الصحية المتكاملة التي تشكل في مجملها خطواتٍ رئيسية صمِّمت لتمهيد الطريق نحو الطب الشخصي.

 فازت خمسة مقترحات بالمنحة في دورتها الأولى، وهي مقترحات قدمتها فرق بحثية ذات مؤهلات رفيعة تمثّل معاهد محلية مختلفة. وستبدأ هذه الفرق قريبًا في العمل على تحليل البيانات الناتجة عن أول 3 آلاف جينوم كامل.

لمعرفة المزيد ، يرجى زيارة  هذا الرابط