شكّل برنامج قطر جينوم لجنةً توجيهية للنشر تتولى تنسيق جهود الباحثين المحليين الذين يعملون على البيانات المستمدة من أول 3 آلاف جينوم، بحيث تنشر النتائج التي توصلوا إليها في المجلات العلمية ذات الأكبر تأثيرا. ومن شأن ذلك أن يعزز مكانة مشروع قطر جينوم على الساحة الدولية لطب الجينوم.

كما وضعت اللجنة، بالتشاور مع نخبة من الباحثين الأكاديميين داخل دولة قطر، خطةً أولية لزيادة عدد الوحدات القابلة للنشر المستمدة من بيانات الجينوم في المرحلة التجريبية (أول 3 آلاف جينوم كامل) مقسمة إلى ثلاث  فئات . وتولت اللجنة تحديد الأوراق البحثية في  الفئتين  الأولى والثانية على وجه الدقة، بينما تعدّ  الفئة  الثالثة مخصصة للتسجيل المفتوح، يوجِّهها نحو الأمام المقترحاتُ ذات الموضوعات المحددة.

وقدّم باحثون محليون ما يقرب من 40 ملخصًا إلى منشورات ’مرموقة‘ اعتمادًا على بيانات المرحلة التجريبية لبرنامج قطر جينوم. وقد استقرّ الاختيار على 10 باحثين رئيسيين من بين هؤلاء، وهم يقومون حاليًا بتشكيل فرقهم مع التركيز على تعزيز التمثيل الوطني الشامل في كل فريق عبر دعوة باحثين من مؤسسات محلية معنية للمساهمة في الأوراق البحثية التي تتناول مجالات خبرتهم.