مؤتمر "التعامل مع بيانات الجينوم"

مؤتمر "التعامل مع بيانات الجينوم"

نظّم برنامج  قطر جينوم ندوة دولية في الدوحة (17-18 أبريل 2016) حول التعامل مع البيانات الجينومية والتفسير السريري لها ،  و ذلك في مركز قطر الوطني للمؤتمرات. حاضر في الندوة كوكبة متميزة من المتحدثين من المستوى العالمي الرفيع، واجتذبت جمهورًا غفيرًا تعدى الثلاثمائة مشارك من قطر والمنطقة. كذلك أتاحت منبرًا ممتازًا لتشجيع تبادل الأفكار بين العلماء وللتعبير عن أهمية الطب الدقيق من خلال عرض أعمال بعض المشاريع الوطنية البارزة في مجال الجينوم من مختلف أنحاء العالم.

وكانت الدورة السابقة من المؤتمر، التي انعقدت عام 2014، قد جمعت أكثر من 150 عالماً وباحثًا لتبادل المعارف والخبرات حول أحدث برامج الجينوم الإقليمية والعالمية، ومناقشة الآثار الأخلاقية والاجتماعية والقانونية لتطوير برامج الجينوم.

يشكّل علم الجينوم قسمًا من البحوث والدراسات حول هيكلية جيناتنا ووظائفها. ويهدف برنامج قطر جينوم إلى إنشاء خريطة جينية تكون بمثابة مرجعية بالنسبة للسكان المحليين، بحيث يُمكن التعرّف على الخصائص الفريدة لتركيبة الأفراد الجينية وتحليلها.

وقالت الأستاذ الدكتور أسماء آل ثاني، رئيسة اللجنة الوطنية لبرنامج قطر جينوم: "لقد نجح برنامج قطر جينوم في تحقيق تقدّم كبير منذ إطلاق مرحلته التجريبية. إنها مبادرة تعتمد على الجهود الجماعية للمجتمع البحثي المتخصّص في الطب الحيوي في قطر، وذلك في سبيل توفير بيئة عمل تعاونية ومتكاملة".

وأضافت: "ستساعد دراسة علوم الجينات في توفير برنامج للرعاية الصحية الشخصية بسهولة ويسر، وبتكلفة معقولة. وقد حان الوقت لكي نُحَول تركيزنا من الجانب البحثي إلى التطبيق العملي".

برنامج المؤتمر

صور من المؤتمر - اليوم الأول

صور من المؤتمر - اليوم الثاني