قطر جينوم: تبلور الرؤية

acheivements

 

تم استعراض إنجازات ومخططات برنامج قطر جينوم في عرض رئيسي في "ندوة الجينوم الوظيفي" والتي نظمها السدرة للطب، حيث تم تسليط الضوء على أحدث التطورات البحثية في مجال علم الجينوم.

وألقت الدكتورة أسماء آل ثاني، رئيس اللجنة الوطنية للجينوم القطري، كلمة أمام الحضور بعنوان "  قطر جينوم: تبلور الرؤية ". وقد سلطت في حديثها الضوء على المعالم التي حققها قطر جينوم في العامين الماضيين لوضع قطر على الخريطة العلمية للطب الدقيق.

"لقد أنجز قطر جينوم الكثير في العامين الماضيين، وقد أطلقنا أكبر تجمع لأبحاث الجينوم من نوعه مع أكثر من 90 باحثا، لدراسة 6500 جينوما كاملا قمنا بتحليل تسلسله، و قمنا بتمكين الباحثين من المؤسسات المحلية بالدعم المالي والبيانات من خلال منحة الطريق نحو الطب الدقيق".

كما عرضت الكلمة عمل قطر جينوم الدؤوب لبناء القدرات البشرية، من خلال دورات التدريب المتتالية للطلاب والعاملين في الرعاية الصحية، فضلا عن برامج الدراسات العليا الجديدة في طب الجينوم والاستشارات الوراثية التي بدأها قطر جينوم بالتعاون مع الجامعات المحلية.

أما بالنسبة للخطط المستقبلية، فقد أوضحت د. أسماء: "نحن نعمل على إقامة شراكة مع مؤسسة حمد الطبية وويل كورنيل للطب لإنشاء أول رقاقة جين قطرية"

وأضافت قائلة: " نعمل في قطر جينوم بالتخطيط لمركز الجينوم، حيث تتوافق جميع شبكات البحوث التي تم إنشاؤها وتمويلها ودعمها، جنبا إلى جنب مع السياسات واللوائح التي يتم وضعها، تماشيا مع التدريبات المختلفة التي نقوم بها للعاملين في الرعاية الصحية، بهدف الوصول الى التطبيق الفعلي في المستشفى والعيادة".